تكيف هواء السيارات

تكيف هواء السيارات

 


تكيف هواء السيارات


اقدم لكم كتاب رائع في تكيف السيارات






عند قيادة السيارة على طريق سريع أو حتى عند وقوفها تحت ضوء الشمس، تدخل الحرارة إلى السيارة من مصادر
 عديدة. فضوء الشمس المباشر يطلق الحرارة على السقف وأجزاء الجسم وكذلك من خالل الزجاج. كما تنبعث الحرارة من الارصفة الساخنة ومن الركاب. وتدخل حرارة المحرك من خالل الجدار الفاصل. وتتولد حرارة نظام العادم من ماسورة العادم وماسورة السحب وكاتم صوت العادم والمحول الحفاز وتدخل هذه الحرارة إلى السيارة من خالل السقف. كل هذه المصادر وغيرها تزيد من حرارة الجو داخل السيارة 

فقد لوحظ انه في يوم حار( 30 درجة مئوية تقريبًا ) قد تصل درجة الحرارة الداخلية لسيارة معرضة للشمس ونوافذها مغلقة إلى ما يزيد عن 60 درجة مئوية





إن تبريد الجزء الداخلي للسيارة ال يوفر الراحة المالئمة فحسب، بل يعد أي ًضا من ضروريات سالمة القيادة. فارتفاع درجة الحرارة داخل السيارة غالبًا من( 40 إلى 60 درجة مئوية في الصيف) يُضعف الكفاءة والمواظبة وكذلك انتباه ووقت استجابة السائق. ونتيجة تأخر رد الفعل هي زيادة مسافة التوقف وارتفاع معدل الحوادث. إن السالمة هي أهم ميزة .


النظرية الاساسية لعملية التبريد 

عند السباحة في جو ساخن تشعر ببرودة خفيفة نتيجة لان الماء العالق على الجسم يعمل على ا\أخذ الحرارة منه أثناء تبخر الماء .







كما تشعر بالبرودة عند وضع كحول على جسمك حيث يعمل الكحول على سحب الحرارة من جسمك اثناء تبخر الكحول  .






ويمكن أن نجعل الاشياء أبرد بأستخدام هذه الظاهرة الطبيعيه وهي ان السائل يعمل سحب الحرارة من المادة عند تبخر السائل .
ويعتبر مكيف الهواء بشكل عام معدة تجعل الهواء داخل الغرفة لكل من الحرارة والرطوبة مريحة ومناسبة بحيث عندما تكون درجة حرارة الغرفة عالية فانها تعمل على سحب الحرارة بعيدا عنها لكي تخفض الحرارة وهذا مايسمى تبريد وعكسه عندما تكون درجة حرارة الغرفة منخفضة ( باردة ) فانه المكيف يعطي حرارة لكي ترتفع درجة الحرارة داخل الغرفة وهذا مايسمى بالتسخين .





ثانيا : سائل التبريد






النوع ألأول R-12
النوع الثاني  R-134a




مقارنة بين وسيط التبريد R-12  و  وسيط اللتبريد R- 134a  من حيث الضغط و درجة الحرارة















النظرية التشغيلية لمنظومة التبريد والتكيف























لتحميل النسخة كاملة